دعاء المكروب

يـــا مغيث أغثني
===============
أخرج ابن أبي الدنيا في كتابه ( مجابى الدعوة )عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :كان رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنى أبا معلق ,وكان تاجراً يتجر بماله له ولغيره وكان له نسك وورع (( أي له عبارة من صلاة وذكر لله وتقوى وخشية ))
فخرج مرة , فلقيه لص مقنع في السلاح فقال : ضع متاعك فإني قاتلك
قال أبو معلق : شأنك بالمال .
قال اللص : لست أريد إلا دمك .
قال : فذرنى أصلي .قال : صل ما بدا لك .
فتوضأ ثم صلى فكان من دعائه :يا ودود, ياذا العرش المجيد, يا فعالا لما يريد أسلك بعزتك التي لا ترام , وملكك الذي لا يضام, وبنورك الذي ملأ أركان عرشك , أن تكفيني شر هذا اللص, يا مغيث أغثني , يا مغيث أغثني , يا مغيث أغثني .فإذا هو بفارس بيده حربة رافعها بين أذني فرسه , فطعن اللص فقتله ثم أقبل على التاجر فقال : ــ أي التاجر ــ من أنت فقد أعانني الله بك .قال : إني ملك من أهل السماء الرابعة , لما دعوت سمعت لأبواب السماء قعقعة , ثم دعوت ثانياً فسمعت لأهل السماء ضجة , ثم دعوت ثالثاً فقيل : دعاء مكروب , فسألت الله أن يوليني قتله .
ثم قال : أبشر واعلم أنه من توضأ وصلى أربع ركعات ودعاء بهذا الدعاء استجيب له , مكروب أو غير مكروب
.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
=====================================================================
من كتاب 150 قصة للفرج بعد الشدة للكاتب : منصور عبد الحكيم .
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.

ملخص كتاب تنبؤات نستراداموس لمنصور عبدالحكيم