This entry has a rating of 5

بعض ما نشر عن كتاب نهاية العالم واشراط الساعة على النت ..

القليل من المقدمة..

قد قسم العلماء الأفاضل علامات الساعه إلى علامات صغرى وكبرى كما سترى ..

وقد كثر الحديث عن الفتن ونهاية العالم هذه الأيام حتى إن بعض الكتاب المعاصرين قد وصل الأمر بهم أن حددو نهاية العالم ، قال بعضهم أنها 2010 م !! وهذا خطأ كبير فالتحديد لا يعلمه إلا الله مهما اجتهدنا .

ولكن هناك آيات وعلامات سوف تدل على قرب الساعه ، مثل ظهور السفياني والمهدي والدجال ونزول عيسى ابن مريم وغير ذلك . فالعلامات الكبرى اذا ظهر أولها تتابع كلها مثل العقد إذا انفرط ..

وفي الكتاب أمور جديده على القارئ العربي المسلم ، مثل شخصية السفياني وهل هو صدام حسين أم غيره ، ومعركة هرمجون التي لم يكن يعرف عنها أحد شئ ، ويأجوج ومأجوج وغير ذلك من الأمورالهامه من العلامات .ونحن في هذا الكتاب نضيف الجديد والرؤيا الدينيه والسياسيه المعاصره لأحداث آخر الزمان وما حدث من تطورات هامه على الساحه العربيه الإسلاميه ..

ويأتي هذا الكتاب جديداً عما سبقه من الكتب التي أصدرناها منذ التسعينات عن علامات الساعه وأحداث اليوم ..

المهم فإن هذا الكتاب ليس ضرباً من الكهانه أو التنبؤ بالمستقبل وإنما هو استقراء للتاريخ الاسلامي واحدايث الرسول صلى الله عليه وسلم .. ويكفي أن نقول أننا نعيش أحداث نهاية الزمان ، فعلينا أن نستعد وبالله التوفيق ..

عن الكتاب ..

من اكتر الكتب مشوقه اللي قريتها .. مخيف ومؤثر .. واسلوب جداً رائع ومشوق ..

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.

ملخص كتاب تنبؤات نستراداموس لمنصور عبدالحكيم