الخميس، 26 أغسطس، 2010

من كتاب 150 قصة عن الشفاء والعافية لمنصور عبدالحكيم

من كتاب 150 قصة من قصص للشفاء والعافية بعد المرض والأبتلاء لمنصور عبد الحكيم
===========================================================


الشفاء والعافية غاية يسعى إليها المريض الذي يرى الصحة تاجاً


على روؤس الأصحاء ,وحفظ الصحة خير من العلاج


والدواء بعد وقوع المرض وهذا الكتاب يعرض قصص الذين من اللة عليهم بالشفاء والصحة بعد أن يأس الطب والأطباء من شفائهم فكان شفاء في أشياء غير تقليدية
لا يعرفها الطب العادى , وإنما يعرفها الطب الإلهى من شرب ماء زمزم


المبارك والدعاء وآيات القرآن الكريم , أنها أدوية


غير تقليدية عرفها السلف الصالح والصحابة والأنبياء وغيرهم من الصالحين.


أنها قصص كثيرة ومتنوعة عن الشفاء تصلح لأن


تكون منهجاً علاجياً لمرضى عز عليهم الدواء.
--------------------------------------------------------------------------

1-توبة امرأة مغربية بعد إصابتها بالسرطان وشفائها منه في بيت الله :
--------------------------------------------------------------------------------------------

هذه القصة نقلتها من شريط بصوتهاهي . "باختصار ". " ليلى الحلو " امرأة مغربية ، أصيبت بالمرض الخبيث " السرطان " ،فعجز الأطباء عن علاجها ، ففقدت الأمل إلا بالله الذي لم تكن تعرفه من قبل ، فتوجهتإلى بيته الحرام ، وهناك كان الشفاء ، والآن ـ عزيزي القارئ ـ أتركك مع الأخت ليلىلتروي تفاصيل قصتها بنفسها ، فتقول :

منذ تسع سنوات أصبت بمرض خطير جداً ،وهناك في المغرب لا نسميه السرطان ، وغنما نسميه " الغول " أو " المرض الخبيث ". أصبت بالتاج الأيسر ، وكان إيماني بالله ضعيفاً جداً ، كنت غافلة عن الله تعالى ،وكنت أظن أن جمال الإنسان يدوم طوال حياته ، وأن شبابه وصحته كذلك ، وما كنت أظنأبداً أني سأصاب بمرض خطير كالسرطان ، فلما أصبت بهذا المرض زلزلني زلزالاً شديداً، وفكرت في الهروب ، ولكن إلى أين ومرضي معي أينما كنت ؟ فكرت في الانتحار ولكنيكنت أحب زوجي وأولادي ، وما فكرت أن الله سيعاقبني إذا انتحرت ، لأني كنت غافلة عنالله كما أسلفت . وأراد الله سبحانه أن يهديني بهذا المرض ، وأن يهدي بي كثيراً منالناس ، فبدأت الأمور تتطور . ما أصبت بهذا المرض رحلت إلى بلجيكا وزرت عدداً منالأطباء هناك ، فقالوا لزوجي : لابد من إزالة الثدي … وبعد ذلك استعمال أدوية حادةتسقط الشعر وتزيل الرموش والحاجبين ، وتعطي لحية على الوجه ، كما تسقط الأظافروالأسنان ، فرفضت رفضاً كلياً ، وقلت : إني أفضل أن أموت بثديي وشعري وكل ما خلقالله بي ولا أشوه ، وطلبت من الأطباء أن يكتبوا لي علاجاً خفيفاً ففعلوا . فرجعتإلى المغرب واستعملت الدواء فلم يؤثر علي ، ففرحت بذلك ، وقلت في نفسي : لعلالأطباء قد أخطأوا ، وأني لم أصب بمرض السرطان ، ولكن بعد ستة أشهر تقريباً بدأتأشعر بنقص في الوزن ، لوني تغير كثيراً ، وكنت أحس بالآلام ، كانت معي دائماً ،فنصحني طبيب في المغرب أن أتوجه إلى بلجيكا فتوجهت إلى هناك . وهناك ،كانت المصيبةفقد قال الأطباء لزوجي

: إن المرض قد عم ، وأصيبت الرئتان ، وأنهم الآن ليسلديهم دواء لهذه الحالة … ثم قالوا لزوجي : من الأحسن أن تأخذ زوجتك إلى بلدها حتىتموت هناك . فُجِعَ زوجي بما سمع ، وبدلاً من الذهاب إلى المغرب ذهبنا إلى فرنساحيث ظننا أننا سنجد العلاج هناك ، ولكنا لم نجد شيئاً ، وأخيراً حرصنا على أننستعين بأحد هناك لأدخل المستشفى وأقطع ثديي وأستعمل العلاج الحاد . لكن زوجي تذكرشيئاً كنا قد نسيناه ، وغفلنا عنه طوال حياتنا ، لقد ألهم الله زوجي أن نقوم بزيارةإلى بيت الله الحرام ، لنقف بين يديه سبحانه ونسأله أن يكشف ما بنا من ضر ، وذلك مافعلنا . خرجنا من باريس ونحن نهلل ونكبر ، وفرحت كثيراً لأنني لأول مرة سأدخل بيتالله الحرام ، وأرى الكعبة المشرفة ، واشتريت مصحفاً من مدينة باريس ، وتوجهنا إلىمكة المكرمة . وصلنا إلى بيت الله الحرام ، فلما دخلنا ورأيت الكعبة بكيت كثيراًلأنني ندمت على ما فاتني من فرائض وصلاة وخشوع وتضرع إلى الله ، وقلت يا رب … لقداستعصى علاجي على الأطباء ، وأنت منك الداء ومنك الدواء ، وقد أغلقت في وجهي جميعالأبواب ، وليس لي إلا بابك فلا تغلقه في وجهي ، وطفت حول بيت الله ، وكنت أسألالله كثيراً بأن لا يخيبني ، وأن لا يخذلني وأن يحير الأطباء في أمري . وكما ذكرتآنفاً ، فقد كنت غافلة عن الله ، جاهلة بدين الله ، فكنت أطوف على العلماء والمشايخالذين كانوا هناك ، وأسألهم أن يدلوني على كتب وأدعية سهلة وبسيطة حتى أستفيد منها، فنصحوني كثيراً بتلاوة كتاب الله والتضلع من ماء زمزم ـ والتضلع هو أن يشربالإنسان حتى يشعر أن الماء قد وصل إلى أضلاعه ، كما نصحوني بالإكثار من ذكر الله ،والصلاة على رسول الله r . شعرت براحة نفسية واطمئنان في حرم الله ، فطلبت من زوجيأن يسمح لي بالبقاء في الحرم ، وعدم الرجوع إلى الفندق ، فأذن لي . وفي الحرم كانبجواري بعض الأخوات المصريات والتركيات .. كن يرينني أبكي كثيراً ، فسألنني عن سببكبائي ، فقلت : لأنني وصلت إلى بيت الله وما كنت أظن أني سأحبه هذا الحب ، وثانياً : لأنني مصابة بالسرطان . فلازمنني ولم يكن يفارقنني فأخبرتهن أنني معتكفة في بيتالله ، فأخبرن أزواجهن ومكثن معي ، فكنا لا ننام أبداً ، ولا نأكل من الطعام إلاالقليل ، لكنا كنا نشرب كثيراً من ماء زمزم ، والنبيعليه الصلاة والسلام يقول :" ماء زمزم لما شرب له " ، إن شربته لتشفى شفاك الله ، وإن شربته لظمأك قطعه الله ، وإن شربته مستعيذاًأعاذك الله ، فقطع الله جوعنا ، وكنا نطوف دون انقطاع ، حيث نصلي ركعتين ، ثم نعاودالطواف ، ونشرب من ماء زمزم ونكثر من تلاوة القرآن ، وهكذا كنا في الليل والنهار لاننام إلا قليلاً ، عندما وصلت إلى بيت الله كنت هزيلة جداً ، وكان في نصفي الأعلىكثير من الكويرات والأورام التي تؤكد أن السرطان قد عم جسمي الأعلى ، فكن ينصحننيأن أغسل نصفي الأعلى بماء زمزم ، ولكن كنت أخاف أن ألمس تلك الأورام والكويرات ،فأتذكر ذلك المرض فيشغلني ذلك عن ذكر الله وعبادته ، فغسلته دون ألمس جسدي . وفياليوم الخامس ألح علي رفيقاتي أن أمسح جسدي بشيء من ماء زمزم ، فرفضت في بدايةالأمر ، ولكني أحسست بقوة تدفعني إلى أن آخذ شيئاً من ماء زمزم وأمسح بيدي على جسدي، فخفت في المرة الأولى ، ثم أحسست بهذه القوة مرة ثانية ، فترددت ، ولكن في المرةالثالثة ودون أن أشعر أخذت يدي ومسحت بها على جسدي وثديي الذي كان مملؤاً كله دماًوصديداً وكويرات وحدث ما لم يكن في الحسبان … كل الكويرات ذهبت ولم أجد شيئاً علىجسدي … لا ألماً ولا دماً ولا صديداً… فاندهشت في أول الأمر ، فأدخلت يدي في قميصيلأبحث عما في جسدي فلم أجد شيئاً من تلك الأورام ، فارتعشت ، ولكن تذكرت أن اللهعلى كل شيء قدير ، فطلبت من إحدى رفيقاتي أن تلمس جسدي ، وأن تبحث عن هذه الكويرات، فصحن كلهن دون شعور : الله أكبر… الله أكبر… فانطلقت لأخبر زوجي ودخلت الفندق ،فلما وقفت أمامه مزقت قميصي وأنا أقول : انظر رحمة الله ، وأخبرته بما حدث ، فلميصدق ذلك ، وأخذ يبكي ويصيح بصوت

عال : هل علمت أن الأطباء أقسموا على موتكبعد ثلاثة أسابيع فقط ؟! فقلت له : إن الآجال بيد الله سبحانه وتعالى ولا يعلمالغيب إلا الله . مكثنا في بيت الله أسبوعاً كاملاً ، فكنت أحمد الله وأشكره علىنعمه التي لا تحصى ، ثم زرنا المسجد النبوي بالمدينة المنورة ورجعنا إلى فرنسا ،وهناك حار الأطباء في أمري واندهشوا وكادوا يجنون ، وصاروا يسألونني : هل أنت فلانة؟! فأقول لهم : نعم ـ بافتخار ـ وزوجي فلان ، وقد رجعت إلى ربي ، وما عدت أخاف منشيء إلا من الله سبحانه ، فالقضاء قضاء الله ، والأمر أمره . فقالوا لي : إن حالتكغريبة جداً وإن الأورام قد زالت ، فلابد من إعادة الفحص . أعادوا فحصي مرة ثانيةفلم يجدوا شيئاً ، وكنت من قبل لا أستطيع التنفس من تلك الأورام ، ولكن عندما وصلتإلى بيت الله الحرام وطلبت الشفاء من الله ذهب ذلك عني . بعد ذلك كنت أبحث عن سيرةالنبي r وعن سيرة أصحابه رضي الله عنهم ، وأبكي كثيراً ، كنت أبكي ندماً على مافاتني من حب الله ورسوله ، وعلى تلك الأيام التي قضيتها بعيدة عن الله عز وجل ،وأسأل الله أن يقبلني وأن يتوب علي وعلى زوجي وعلى جميع المسلمين .


================================
آيات الشفاء الست


روى الشهاب أنه مرض له ولد ويئس من حياته ,فراى النبي عليه الصلاة والسلام في المنام فشكى ذلك إليه فقال عليه الصلاة والسلام :


(أقرأ عليه آيات الشفاء أو أكتبها في إناء واسقه مما محيت)


ففعل ذلك فعوفي الولد.


وهي:


1/{ويشفِ صدور قوم مؤمنين}


2/ { وشفاء لما في الصدور}


3/ { فيه شفاء للناس}


4/ { وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين}


5/{ وإذا مرضتُ فهو يشفين }


6/ {قل هو للذين آمنوا هدًى وشفاءٌ}


ويمكن قراءة آيات الرقية مع آيات الشفاء الست على الماء أو على العسل فيجمع بين القرآن وهو شفاء عام والعسل وفيه شفاء للناس كما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام في قوله :


(عليكم بالشفائين العسل والقرآن)


ويشربه المريض بنية الشفاء بإذن الله تعالى , ويكرر ذلك أكثر من مرة حسب الحالة

--------------------------------------------------------------------------------------
اسقه عسلاً

-----------------------------------------------------------
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أتى النبي صلى ألله عليه وسلم فقال : أخي يشتكي بطنه .


فقال الرسول عليه الصلاة والسلام : اسقه عسلاً.


ثم أتاه التانية فقال :أسقه عسلاً .


ثم أتاه الثالثة فقال : أسقه عسلاً.


ثم عاد مرة أخرى وقال : فعلت.


فقال الرسول عليه الصلاة والسلام : صدق الله وكذب بطن أخيك أسقه عسلاً.


فسقاه فبرأ.


فهذا الحديث يدل إلى أن العلاج يحب أن يكرر حتى يتم الشفاء ,وقد أثبتت الأبحاث أن العسل علاج فعال للاضطرابات المعوية وأستطلاق البطن , وكان تكرار علاج ذلك المريض بالعسل أنه كان مصاباً بميكروب بالمعدة وكان لابد من حدوث إسهال حتى يبرأ ,فكان العسل شفاءً له .












عرض البوم صور TARQE523 رد مع اقتباس

==============================================================

إن في الحبة السوداء شفاء

=================================
عن خالد بن سعد قال: خرجنا ومعنا غالب بن أبجر فمرض في الطريق فقدمنا ألى المدينة وهو مريض فعاده أبن أبي عتيق فقال له :


عليكم بهذه الحبيبة السويداءفخذوا منها خمساً أوسبعاً فاسحقوها ثم أقطروها في أنفه بقطرات زيت في هذا الجانب وفي هذا الجانب , فإن عائشة رضي الله عنها حدثتني أنها سمعت النبي عليه الصلاة والسلام يقول أن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام.


فقلت : وما السام ؟


قال : الموت.


وقد أثبت العلم الحديث أن الحبة السوداء المسماه بحبة البركة ترفع وتزيد درجة المناعة في الجسم وبذلك يستطيع مقاومة أي مرض بإذن ألله تعالى ويحدث الشفاء من عند ألله الشافي المعافي.









--------------------------------------------------------------------------------------------------------------


ولادة طبيعية بعد سنوات الحرمان

===========================================

بعد مرور سنة كاملة على زواجي ، في 24 نوفمبر 2000 تم تشخيص حملي في غرفة الطوارئ بأنه حمل خارج الرحم مع آلام شديدة في الرحمودوخة ، وذلك بسبب تمزق قناة فالوب اليسرى ونزيف داخلي شديد . وكان عمر هذا الحمل شهراً واستدعى ذلك استئصال قناة فالوب اليسرى لكونها تمثل خطراً على حياتي بسبب انفجارها الأمر الذي أدى إلى حدوث نزيف داخلي خطير .. وقد أجريت العملية في مستشفىالأنصار ( حي السلامة ) في جدة على يد أطباء مصريين .



وبعد مرور ستة أشهر تم إسقاط حملي الثاني والذي كان في الشهر الثاني بواسطة دكتور هندي في مستشفى ( بدرالدين ) بجدة في مايو 2001 وقد كان السبب مشكلة الغدة الدرقية واختلال الهرمونات .. وأخذت التدابير الوقائية وحملت مرة أخرى في يوليو 2002 لكنه لم يستمر وذلك لأسباب عدة .. وللقضاء على هذه الأسباب أخذت كثير من الأدوية وأجريت كثير من الفحوصات .



في مايو 2003 أجريت فحوصات عند دكتورة هندية استشارية نساء وولادة فيبومباي بالهند . لقد أصبت بالإحباط ، حيث أفادت بأنه نتيجة حملي خارج الرحم ، فإن النتائج غير مرضية ولعلاج مثل هذه الحالات فإن من الضروري اللجوء إلى تقنياتاخصابية مساعدة ( أطفال الانابيب ) أو يتم استئصال الرحم والذي هو محرم تماماً فيتعاليم الإسلام .

أثناء علاجي الطبي اكتشفت موقع الشيخ ( منير عرب ) للرقيةالشرعية .. فبدأت زيارتي للشيخ مرتين أو مرة في الأسبوع لمدة سنتين ، في البدايةأعطاني أعشاب طبية وقرأ عليّ القرآن ونفث فيه . وقد أعطاني منذ خمسة أشهر أعشاب طبية تساعدني على الحمل يفترض أن استخدمها لمدة ثلاثة أشهر ، ولكن بفضل الله ورحمته فقد أثر فيّ العلاج والحمد لله في ظرف شهر .. وأنا الآن حامل في الشهر الرابع وسعيدة جداً بفضل الله ومعجزته الذي أعطاني معنى لحياتي .

لا يخلو دعائيأبداً من الدعاء للشيخ ( منير عرب ) .. أسأل الله أن يجازيه على عمله ومساعدته
للمحتاجين . كما أتمنى منكم الدعاء لي بولادة صحية وسليمة وأدعو الله لكل من حرم من الذرية أن يرزقه الله طفلاً .
بأمر من الله وبفضله استطاعت هذة المريضة انترى اول ابنة لها. وهذة صورة الطفلة بعد الولادة. لقد من الله عليها وعلينا بتعجيلشفائها بعد استخدام الخلطة والمداومة عليها والاستمرار في الحضور لقراءة الرقية علىالأم.






من قصص الصبر في هذا الزمان!
-----------------------------------------------------------------------------------
من سير الصالحات (أعجب قصة صبر معاصرة)

يرويها الدكتور خالد بن عبد الله الجبير استشاري وجراح أمراض القلب


قال الدكتور حفظه الله :

أجريت عملية لطفل يبلغ من العمر سنتين ونصف ، وبعد يومين وبينما هو جالس بجوار أمه بحالة جيدة ، إذا به يُصاب بنزيف في القصبة الهوائية ويتوقف قلبه لمدة 45 دقيقة وتتردى حالته ، ثم أتيت إلى أمه فقلت لها : إن ابنك هذا أعتقد أنه مات دماغياً .
أتدرون بماذا ردّت عليّ ؟

قالت : الحمد لله . اللهم اشفه إن كان في شفاءه خيراً له .
وتركتني .
كنت أنتظر منها أن تبكي ! أن تفعل شيئا ! أن تسألني !
لم يكن شيء من ذلك .
وبعد عشرة أيام بدأ ابنها يتحرك
وبعد 12 يوما يُصاب بنزيف آخر كما أصيب من قبل ، ويتوقف قلبه كما توقّف في المرة الأولى .
وقلت لها ما قلت لها
وردّت عليّ بكلمتين : الحمد لله .
ثم ذهبت بمصحفها تقرأ عليه ، ولا تزيد عليه .

وتكرر هذا المنظر سـتّ مرّات

وبعد شهرين ونصف ، وبعد أن تمّت السيطرة على نزيف القصبة الهوائية
فإذا به يُصاب بخرّاج في رأسه تحت دماغه لم أرَ مثله .
وحرارته تكون في الأربعين وواحد وأربعين درجة
قلت لها : ابنك الظاهر إنه خلاص سوف يموت
قالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً فاشفه يا رب العالمين ..
وذهبت وانصرفت عنّي بمصحفها
وبعد أسبوعين أو ثلاثة شفا الله ابنها
ثم بعد ذلك أصيب بفشل كلوي كاد أن يقتله
فقلت لها ما قلت

فقالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً له فاشفه ..
وبعد ثلاثة أسابيع شفاه الله من مرض الكلى
وبعد أسبوع إذا به يُصاب بالتهاب شديد في الغشاء البلوري حول القلب ، وصديد لم أرَ مثله
فتحت صدره حتى بان وظهر قلبه ليخرج الصديد
فقلت لها : ابنك الظاهر ها المرة ما فيه أمل !
قالت : الحمد لله .
وبعد ستة أشهر ونصف يخرج ابنها من العناية المركزة

لا يرى .
لا يتكلّم .
لا يسمع
لا يتحرّك
كأنه جثة هامدة
وصدره مفتوح ، وقلبه يُرى إذا نُزِع الغيار .

وهذه المرأة لا تعرف إلا ( الحمد لله )
وإذا كان واحد منكم سألني عن ابنها فهي قد سألتني !
أبداً ! ستة أشهر ونصف لم تسألني سؤال واحد عن طفلها

وبعد شهرين ونصف ... ماذا حدث ؟؟
خرج ابنها من المستشفى يسبقها ماشياً سليماً معافى ، كأنه لم يُصب ..
لم تنته القصة ... لم تنته القصة ... لم تنته القصة
فكان العجب بعد سنة ونصف

أن أخبرني ( السكرتير ) فقال : هناك امرأة ورجل وطفلان يُريدون أن يُسلموا عليك
جئت ، وإذا به زوج تلك المرأة الذي كلما أراد أن يتكلّم ويسألني قالت : اتركه .. توكّل على الله .
لم تسيطر على نفسها فقط ولكنها سيطرت على زوجها ؛ لأنها رمت حبالها وتوكلها وتذللها وانطراحها بين يدي الحي الذي لا يموت الذي يُحيي العظام وهي رميم ..

رأيت ذلك ( مريضي هذا ) وقد أصبح ذو الأربع سنوات ، وعلى كتفها طفل عمره ثلاثة أشهر تقريبا
قلت لزوجها مازحا : ما شاء الله هذا رقم 10 وإلا 12 ! ( من بين الأولاد )
فضحك وقال
اسمعوا ما قال
قال : يا دكتور هذا الثاني !
لأننا بقينا ( 17 سنة ) في عقم نبحث عن علاج فرزقنا الله هذا الولد ثم ابتلانا به
فرزقنا ربي الشفاء فهو المنان الكريم

امرأة تنتظر 17 عاما وتذهب إلى بلاد العالم للعلاج ثم يأتيها طفل كهذا ثم يُصاب بما يُصاب ثم تصبر .

أتدرون من احترمها ؟؟؟
أتدرون من كان يأتي لها بالأكل والشرب ؟؟؟
إنهنّ الممرضات الكافرات !
لأنهن يحترمنها ويهبنها

لأنها – كما قالت إحدى الممرضات – :
هذه امرأة عندها مبادئ !
عندها قوة شخصية

ولكن الممرضة لم تعرف أن عندها قوة إيمان
انتهت القصة .
======


بقي أن نتأمل في هذه القصة التي ذكرها الدكتور
العجب الذي لا ينقضي أن هذه المرأة تعيش بين أظهرنا في زمن الماديات
والأعجب من ذلك هذا الصبر العجيب
والعجب الذي لا ينقضي أن هذا الطفل لم يأت إلا بعد معاناة سبعة عشر عاماً
ثم تُبتلى هذا الابتلاء ، وتصبر هذا الصبر

فـ لله درّها ما أعظم إيمانها بالله
و لله درّها ما أصبرها
ولله درّها ما أبلغ قصتها من قصة
وما أكبرها من موعظة

--------------------------------------------------------------------------
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
أما بعد ..
فإني اتوجه بالشكر والحمد والثناء لله تعالى على نعمته التي أنعم بها عليّ بالصحة والعافية ، وأسأله تعالى أن يتم عليّ الشفاء التام العاجل لي ولكل مريض ، ثم أتوجه بالشكر للشيخ ( منير عرب ) والدعاء له من قلب خالص أن يجعل كل أعماله في ميزان حسناته ويرزقه الصحة والعافية والرضاء في الدنيا والأخرة ..
أما عن حالتي فقد أصبت بمرض السرطان بالثدي وبعد أن قرر الاطباء أن هذا الورم حجمه كبير ولابد من استئصال الثدي وبعضهم ذكر استئصال الورم وأخذ العلاج الكيميائي وكذلك الهرموني والإشعاع ، ولكني تركت كل ما يقال ولجأت لمنزّل هذا الداء وطلبت منه الدواء ، وأصبحت ما بين الحرمين أطلب الله وعلمت عن الشيخ منير .. ولقد أطمئن قلبي بآيات الله وإنها إن شاء الله شفاء لما في الصدور واستمريت بالتلاوة والمداومة على ماء زمزم والعسل وبعد شهر ذهبت إلى الأطباء وفوجئوا بصغر حجم الورم وقد استغرب الأطباء فيما حدث ، وهنا قررت إجراء العملية للاستئصال ، ثم رفضت تناول الكيميائي وتابعت مع الله ثم الشيخ بالتلاوة ، وبعد شهور ذهبت للتحليل فقالوا إن الحالة مستقرة ولا يظهر لنا والحمد لله أي أثر وهذه شهادة مني للاعتراف بفضل الله على عباده إذا لجئوا إليه بصدق ثم بفضل الشيخ منير عرب بتلاوة آيات الله للشفاء من الأمراض ..











قصة شاب
-------------------------------------------------
أنا شاب متزوج وأحبيت أن أكتب قصتي الأليمه للناس عسى أن تكون عضى لهم بهذه الدنيا ليزدادوا إيمانا ويقينا بأنه ما مس إبن آدم إنما هو إبتلاء من رب العالمين ليمتحن فيها إيمانهم بالله وصبرهم بأمر الله واللجوء إليه دائما بالدعاة وقراءة وسماع كتابه الكريم" القرآن" عسى الله أن يشفي أمة محمد أجمعين من أي شرأو مكروه ..لا أطيل عليكم الموضوع أنا كنت رجل دائم الصلاة بالمسجد أؤدي كل الفروض الخمسه بالمسجد وملتزم بعملي ومع أسرتي .. حالتي بدأت بالإبتعاد عن الصلاة بالمسجد وأكتفيت أن أصلي بالبيت وبعد فتره ليست بطويله أصابني عوار وألم بالرجل وتدريجيا توقفت عن الصلاة وكنت أنام كثير لمايقارب ال 16 ساعه أحيانا باليوم وبالتالي بدأت أهمل دوامي وكنت ألاحظ أثناء نومي بإنه رجلي ترتجف وتتحرك لوحدها وأني أتكلم لنفسي بصوت عالي بأشياء ليس لها معنى وبدون وعي أو شعور لكلامي ولما بدأت أروح عند الشيخ للمقر وكان يقرأ علي بدأت أكثر من شرب الشاي وهذا كان غير عادتي واللي صار لما بدأت أعمل الماء والزيت المقروء صارت أعراضي تزداد وحالتي تسوء وخاصه بالليل ورحت لأكثر من قارئ ولكن حالتي لم تتغير عما كنت عليه ولما كنت أباشر عند الشيخ منير عرب يجزاه الله كل الخير عني وبعد شهر من القراءه كنت أضحك وأتقفز بإستمرار بالجلسه ويراودني إحساس بعدم الرغبه لدخول مقر الشيخ للقراءه وكأنه أحد يمنعني من الدخول وكانت حالتي تزيد أثناء الجلسه كلما ضربني الشيخ برأسي أو بظهري بشكل غير عادي وأحس بالتوتر والعصبيه أثناء قراءة القرآن ولكني كنت أحس بالراحه وبإنتهاء عصبيتي وتوتري بعد القراءة..وأستمريت بمتابعة العلاج بالقراءة وإستخدام الماء والزيت المقروء وقد وصلت حالتي لأقصى درجاتها ثم بدأت حالتي بالتحسن تدريجيا وبدأت أتحكم بنفسي أثناء القراءة إلى أن شعرت بتحسن كامل أثناء القراءة وفي بيتي وأبلغني الشيخ بعدها وبشرني بالعافيه وأخبرني بألا أراجعه مره ثانيه وأن مرضي قد زال بإذن الله تعالى والحمدلله الذي شفاني وأنا الآن أمارس حياتي الطبيعيه وعسى ربي أن يديم الصحه والعافيه على كل المسلمين والمسلمات ...جزى الله الشيخ عني كل خير.










قصص متفرقة

==========================================
قبل حوالي الأسبوعين جاءتني عائلة من المملكة العربية السعودية الحبيبة - مدينة تبوك - الزوج والزوجة وشاب في مقتبل العمر وفتاتان في عمر الزهور ، وكانت الأسرة تعاني من السحر من خلال الأعراض المذكورة من قبل العائلة الكريمة ، وكان السحر من النوع المأكول أو المشروب 0


بدأت برقية الفتاة الكبيرة ، وقررت بعون الله سبحانه وتعالى أن تبدأ باستخدام خلطة استخراج مادة السحر المأكول أو المشؤوب ، وتفاصيل الخلطة على النحو التالي :



لا بد من الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يجوز استخدامها من الفئات التالية :



أولاً : النساء الحوامل 0



ثانياً : أصحاب البنية الضعيفة من الرجال والنساء 0



ثالثاً : من تعدى عمره الخامسة والخمسين عاماً 0



وإليكم تفاصيل الطريقة :



أولاُ : الكميات المستخدمة :



* ستة ملاعق كبيرة من ( دم الأخوين ) المطحون 0



* ثلاثة ملاعق صغيرة من ( قصة الأخت ) أو ( الحديدية ) 0



* ثلاثة أكواب من عصير الليمون المحلي بالعسل الطبيعي 0



* ثلاثة أكواب صغيرة من زيت الزيتون 0



* كيلو عسل سدر أصلي 0



ثانياً : طريقة الاستخدام :



1)- الأولى أن تقرأ الرقية الشرعية كاملة على كافة المواد المستخدمة وتجدها في الموقع الرئيسي تحت عنوان ( && -- كيف تعالج نفسك بالرقية الشرعية -- && )



وكذلك قراءة سورة البقرة،لنفعها العظيم ضد السحر ومؤثراته0



2)- يتم خلط مادتين ( دم الأخوين + قصة الأخت ) ملعقتين كبيرتين من ( دم الأخوين ) + ملعقة صغيرة من ( قصة الأخت ) ( الحديدية ) في كوب عصير طبيعي أو في كوب حليب دافئ ، مع التنبه الى استخدام كامل الخلطة ولو حصل ترسبات فيتم زيادة الحليب أو العصير وتشرب حتى يكتمل شرب الخليط كاملاً ، ويستخدم ذلك لليوم الأول والثاني والثالث دون فاصل بينها 0
3)- يتم استخدام الخليط على معدة خاوية ( على جوع ) 0



4)- حاول قدر المستطاع إبقاء المادة في المعدة مدة ربع ساعة دون استفراغ 0



5)- بعد نصف ساعة من استخدام الخليط يتم شرب كوب عصير ليمون طبيعي محلى بعسل السدر الأصلي 0



6)- لا تأكل بعد استخدام الخليط لمدة ثلاثة ساعات ، وأكثر من شرب الماء والسوائل والشوربات 0



7)- تقوم بفعل ذلك لمدة ثلاثة أيام متتابعة لا فاصل بينها 0



8)- في اليوم الرابع ويفضل على الريق استخدام شرب كأس زيت الزيتون 0



9)- في اليوم الخامس ولمدة أسبوعين متتاليين تحافظ على أخذ ثلاثة ملاعق من عسل السدر الطبيعي 0



10)- خلال الفترة السابقة يكثر المريض من شرب الماء المقروء عليه وبخاصة سورة البقرة والرقية المذكورة آنفاً ، وكذلك يتم الاستحمام يومياً ثلاث مرات بالماء والسدر والملح الخشن ( ملح القصب ) 0



ثالثاً : الأعراض والنتائج :



ملاحظة نزول مواد مختلفة في الأيام الثلاث الأولى من مواد بيضاء كالجبنة و حمراء وخضراء وصفراء وقطع بنية كالبن و حب صغير كالسمسم الاسود ... والكثير من المواد المخاطية ..... وعند نزول مادة كثيفة سوداء برائحة كريهة جدا في اليوم الثالث ... فهذا يعني أن السحر نزل بإذن الله .... وفي آخر الامر ينزل الإخراج كهيئة بعر العنز فضلات صغيرة يصحبه ريح شديد ( غازات ) ... فهذا معناه أن السحر استوفى نزوله بالكامل بإذن الله .... 0



رابعاً : كيفية وقف الاستفراغ :



لإيقاف الاستفراغ يت تشرب اللبن ... حيث أن الاستفراغ يكون شديدا جدا وقد ولا يطيقه كل شخص .....



وفعلاً باشرنا العلاج وطلبت من الأخت الفاضلة الالتزام الحرفي بالطريقة ، وفي اليوم الأول شعرت الفتاة بتعب لا يعلمه إلا الله ، وفي حقيقة الأمر فقد خفت عليها ، وقمت بإجراء الاتصال بالأخ الذ وصف في الأساس الخلطة المذكورة للإستفسار عن بعض الأمور المتعلقة بالعلاج ، وبخاصة أنها المرة الأولى التي أجرب الخلطة بالكمية الكبيرة 0



ومرت الأمور بسلام لليوم الأول وفي اليوم الثاني وبعد استخدام الفتاة للعلاج وكانت الأم تعينها على ذلك أقسمت الأم بأنها قد رأت فأراً كبيراً ( جرذ ) ولم يره غيرها ، وشعرت بضربة قوية على رأسها ، والتزمت الفتاة بالطريقة على مضض ، حيث انها كانت تعاني منذ فترة طويلة من الأسقام والآلام ، وكانت في حالة لا يعلمها إلا الله ، وبعد استخدام العلاج على النحو المذكور شفيت الفتاة تماماً بفضل الله وكرمه ومنه ، وبقيت آثار بسيطة تتمثل في سرعة ضربات القلب ، مع بعض النغزات السيطة في منطقة الصدر ، فلله الحمد والمنة والفضل 0


-------------------------------------------------------------

شفاء مريض سرطان الأمعاء


من القصص الواقعية على موقع الرقية الشرعية قصة رجل أصيب بمرض السرطان في منطقة الأمعاء وقد قرر الأطباء إجراء جراحة أستئصال له


وبعد إجراء عدة عمليات لاستئصال هذا المرض من الأمعاء , وكان الرجل لايستطيع التبرز بشكل طبيعي إلا بواسطة كيس خارجي .


وعندما أن علم بذلك وأيقن أنه لاملجأ له إلا الله عز وجل ,وقبل إجراء العملية الجراحية بيوم , وبعد صلاة المغرب أخذ يقرأ القرآن الكريم بنية الشفاء منيباً إلى الله طارحاً نفسه على أعتاب بابه بقى على هذا الحال حتى صلاة الفجر وعند ذلك أحس بحاجته إلى التبرز وأستطاع بفضل الله أن يقضي حاجته بطريقه عاديه وطبيعية .


وعندما حضر الطبيب المشرف على علاجه لمعاينته قبل إجراء العملية الجراحية وأجرى كشف عليه بواسطة الأشعة لأكثر من مرة وكانت المفاجأة أن كافة أعراض المرض قد تلاشت نهائياً وسبحان القائل عز وجل


} وإذا مرضتُ فهو يشفينِ {







-------------------------------------------------------------

اللهم اشف سعداً


عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : عادني رسول الله عليه الصلاة والسلام فقال :


"اللهم أشف سعداً,اللهم أشف سعداً, اللهم أشف سعداً"


وعنه قال أيضاً :"من عاد مريضاً لم يحضره أجله فقال عنده سبع مرات :


" أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك , إلا عافاه الله من ذلك المرض"


===========================================================

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية