سر الرقم سبعة ونهاية اليهود

سر الرقم سر الرقم 7
====================
- من كتاب الحرب السابعة – اقتربت نهاية اليهود وزوال دولة إسرائيل – منصور عبد الحكيم
---------------------------------------------------------------------------------

-
الرقم سبعة في الحضارات القديمة والأديان الأخرى 0 ؟
=======================================

يمثل الرقم سبعة رمزا ً هاما ً في الحضارات القديمة وأديانها أيضا ً0
في الحضارة الصينية رقم أربعة هو عدد الأرض , والثلاثة عدد السماء فيكون الرقم سبعة هو مجموع الأرض والسماء 0 والبوذيـة
والطاوية والكونفوشيوسية وهي ديانات قديمة وثنية لا يزال لها أتباع حنى الآن في تلك البلاد نرى أن تنظيم الكون حصل على يــد سبعة آلهة 0 والمصباح الأحمر للجمعيات السرية الصينية له سبعة فروع مثل الشمعدان الصهيوني رمز الصهيونية اليهودية 0

وتعتقد الطاوية والبوذية في الصين بوجود سبعة مبادىء في الإنسان ك النفس والنور والفكر والإرادة والجسد والدم والحركة 0 وفي الديانة الجينية : ينقسم الجحيم إلى سبعة أقسام كل نوع منها يختلف عن الآخر وأقلها وأدناها هي أكثر ظلاما ً والعليا وهــــي أول الطبقات تسمى الجوهرة والثانية الذي يليه يسمى السكر والثالثة تسمى الرمل والرابعة تسمى الطين والخامسة الدخان والسادسة الظلام
والسابعة هي الظلام الأعظم 0 ومن أجل الفوز بالسعادة يجب أن يتحلى متبع الديانة من الهنود بصفات المبادىء السبعة لطهارة الروح
الأول : أخذ العهود والمواثيق 0
الثاني : المحافظة على الورع وتجنب الأذى والضرر لأي كائن حي 0
الثالث : التقليل من الحركة البدنية والاستغراق في التفكير في غير أمور الدنيا 0
الرابع : التحلي بخصال الفضائل العشر وهي : العفو والصدق والاستقامة والتواضع والنظافة وضبط النفس والتقشف الظاهـــر
والباطن والزهد والإيثار واعتزال النساء 0
الخامس : التفكير في حقائق الكون والنفس البشرية 0
السادس : عدم الاهتمام بمتاعب الحياة والسيطرة عليها 0
السابع : القناعة الكاملة والطمأنينة والخلق الحسن 0

وعند البوذيين أن ( بوذا ) ماتت أمه , بعد ولادته بسبعة أيام وتربى سبع سنوات في حضانة عمته وفي إنجيل ( بوذا ) أنه اختلى سبع
مرات , وكل مرة مدتها سبعة أيام 0 وأنه بعد سبع سنوات من التأمل أدرك فيها أن نهاية العالم تتم عن طريق الوعي الفردي وكانـت
شعارات بوذا سبعة وكان يحتفل بالأعياد في اليوم السابع من الشهر 0 وفي البوذية الحكمة لها سبع درجات , ودرجة الكمال هـــي السابعة , وعندهم أن الناسك يقضي سبع سنوات في العزلة ويبقى سبعة أيام تحت الشجرة سبع مرات ويصوم سبعة أيام سبع مرات ولما مات بوذا بكاه تلاميذه سبعة أيام !!

وفي بلاد فارس القديمة كان الملك الفارسي ( أرعششتا ) سبعة مستشارين و ذكر ذلك سفر ( عزرا في العهد القديم الإصحاح السـابع (14:7) 0 وفي عهد الملك أحشوروس الذي ملك بلاد فارس حتى الهند كان يوجد سبعة رؤساء هم : كرشنا , شيستار , أدماتا , ترشيش , مارتس , شوشن , العاصمة 0
ويتألف الكهنوت الفارسي من سبع درجات هي : الغراب والزوجة والجندي , الأشد والفارس , ورسول الشمس والأب 0 وفي عيــد
النيروز عندهم يبذر كل فرد سبعة أنواع من الحبوب في جرة واحدة كي يدرك الخصب والنماء 0 وفي أمور الزواج تذهب العـروس
إلى النهر فتملأ أبريقها وتفرغه سبع مرات ثم ترمي في المياه سبعة أنواع من البذور وهذا رمز للخصوبة 0 وعند ولادة الطفل تضاء
شمعة ويوضع على السجادة سبعة أنواع من الفواكه وسبعة أنواع من الحبوب ويسمى المولود في اليوم السابع 0

وفي روما القديمة بنى الرومان معبد الإله ( برياب ) تمثالا ً أطلقوا عليه اسم تمثال الآلهة السبعة 0 وفي اليابان يسمى قوس قزح الألوان السبعة التي يستخدمها ( بوذا ) عند نزوله للأرض 0 وآلهة الخطر عندهم سبعة وهي مجموعة من ستة آلهة وربة واحده هـي
( بينيسي ) و( بيشامون ) و( ديكوكو ) و( إبيسو ) و( فوكورركوجو ) و( هوقي ) و( جوروجين ) 0

وفي المكسيك أثناء احتفالهم بطقس الأذرة تتقدم سبع فتيات إلى معبد آلهة الذرة وتقدم كل واحدة سنبلة أذرة من الموسم السابق 0 وفـي
أفريقيا يرمز الرقم أربعة إلى الأنوثة والرقم ثلاثة إلى الذكورة ومجموعهم سبعة يرمز إلة الخصوبة والكمال الإنساني 0 وتعتقد قبائـل
الدوغون أن الإله ( خارو ) يسكن السماء السابعة وأن الشمس تهاج من السماء السابعة وأن الأرض لها سبع طبقات مثل السماء
=========================================
سر الرقم 7
الرقم سبعة في القرآن الكريم
جاء ذكر الرقم سبعة في القرآن الكريم والسنة النبوية أيضا ً وأيضا ً مضاعفات الرقم واستكمالا ً للفائدة نذكر أيضا ً الآيات التي ورد فيها هذا الرقم دون التعليق عليها :

1- ( إن الله خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء ٍ قديرٌ وأن الله قد أحاط بكل شيء ٍ
علما ً ) 0 ( الطلاق : 12 )
2- ( تسبح له السمواتُ السبع ُ والأرض ُ ومن فيهن وإن من شيء ٍ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنهُ كان حليما ًغفورا ً )
( الإسراء : 44 )
3- ( هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ً ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات ٍ وهو بكل شيء ٍ عليم ) 0 ( البقرة : 29 )
4- ( ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق وما كنا عن الخلق غافلين ) 0 ( المؤمنون : 17 )
5- ( قال الملكُ إني أرى سبع بقرات سمان ٍ يأكلهن سبع ٌ عجاف ٌ وسبع سنبلات ٍ خضر وأخر يابسات ٍ يا أيها الملأ ُ أفتوني في
رءياي إن كنتم للرؤيا تعبرون ) 0 ( يوسف : 43 )
6- ( قال تزرعون سبع سنين دأبا ً فما حصدتم فذروه ُ في سُنبله إلا قليلا ً مما تأكلون , ثم يأتي من بعد ذلك سبع ٌ شداد ٌ يأكلن
ما قدمتم لهن إلا قليلا ً مما تحصنون ) 0 ( يوسف : 47-48 )
7- ( مثلُ الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة ٍ أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة ُ حبة ٍ والله يضاعف ُ لمن يشاء ُ والله ُ
واسع ٌ عليم ) 0 ( البقرة : 261 )
8- ( وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي ولا تحلقوا رءوسكم حتى يبلغ الهدي محله ُ فمن كان منكم مريضا ً
أو به أذى من رأسه ففدية ٌ من صيام ٍ أو صدقة ٍ أو نسك ٍ فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم
يجد فصيام ُ ثلاثة أيام ٍ في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة ٌ كاملة ٌ ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله
واعلموا أن الله شديد ُ العقاب ) 0 ( البقرة : 196 )
9- ( وأما عاد ٌ فأهلكوا بريح ٍ صرصر ٍ عاتية ٍ , سخرها عليهم سبع ليال ٍ وثمانية أيام ٍ حسوما ً فترى القوم فيها صرعى كأنهم
أعجاز ُ نخل ٍ خاوية ٍ ) 0 ( الحاقة : 6-7 )
10- ( ولقد أتيناك سبعا ً من المثاني والقرآن العظيم ) 0 ( الحجر : 87 )
11- ( ولو أنما في الأرض من شجرة ٍ أقلام ٌ والبحرُ يمده ُ من بعده سبعة ُ أبحر ٍ ما نفذت كلماتُ الله إن الله عزيزٌ حكيم ) 0
( لقمان : 27 )
12- ( وإن جهنم لموعدهم أجمعين , لها سبعة ُ أبواب ٍ لكل باب ٍ منهم جزء ٌمقسوم ٌ ) 0 ( الحجر : 43-44 )
13- ( سيقولون ثلاثة ٌ رابعهم كلبهم ويقولون خمسة ٌ سادسهم كلبهم رجما ً بالغيب ويقولون سبعة ٌ وثامنهم كلبهم قل ربي أعلم بعدتهم
ما يعلمهم إلا قليلا ٌ فلا تمار فيهم إلا مراء ً ظاهرا ً ولا تستفت فيهم منهم أحدا ً ) 0 ( الكهف : 22 )
ثم سورة الفاتحة وهي مكونة من سبع آيات وتسمى السبع المثاني وهي أم الكتاب 0
-------------------
الرقم سبعة في السنة النبوية
ورد ذكر الرقم سبعة في أحاديث نبوية كثيرة نذكر منها :

1- قال (ص) : الغلام مرتهن بعقيقته يذبح عنه يوم السابع ويسمى , ويحلق رأسه (1)
2- قال (ص) : اجتنبوا السبع الموبقات 0 قيل : يا رسول الله وما هن ؟ قال : الشرك بالله , والسحر وقتل النفس التي حرم الله
إلا بالحق , وأكل مال اليتيم , وأكل الربا , والتولي يوم الزحف , وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات (2)
3- قال (ص) : المهدي مني أجلى الجبهة , أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا ً وعدلا ً كما ملئت جورا ً وظلما ً, ويملك سبع سنين
(3)
4- قال (ص) : مروا صبيانكم بالصلاة إذا بلغوا سبعا ً واضربوهم عليها إذا بلغوا عشرا ً وفرقوا بينهم في المضاجع (4)
5- قال (ص) : ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل : بسم الله ثلاثا ً0 وقل سبع مرات : أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد
وأحاذر 0
6- قال (ص) : طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب (5)
7- قال (ص) : من عاد مريضا ً لم يحضر أجله فقال سبع مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عافاه الله
من ذلك المرض (6)
8- قال (ص) : لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال , لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان (7)
9- قال (ص) : أقرأني جبريل – أي القرآن – على حرف فراجعته فلم أزل أستزيده ويزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف
( رواه البخاري )
10- قال (ص) : أمرت أن أسجد على سبع , ولا اكفت (8) الشعر , ولا الثياب : الجبهة والأنف واليدين والركبتين والقدمين 0
( رواه مسلم والنسائي )
11- قال (ص) : سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : الإمام العادل , وشاب نشأ في عبادة الله , ورجل قلبه معلق في
المساجد , ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه , ورجل طلبته امرأة ذات منصب وجمال فقال :
إني أخاف الله , ورجل تصدق أخفى حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه , , ورجل ذكر الله خاليا ً ففاضت عيناه
(5)

وقال أيضا ً عن معركة آخر الزمان الملحمة الكبرى :
الملحمة الكبرى وفتح القسطنطينية وخروج الدجال في سبعة أشهر (8) 0 ومن مناسك الحج والعمرة الطواف حول الكعبة سبعة أشواط
والسعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط 0 وكذلك رمي الجمرات في الحج أول أيام العيد بعد الوقوف بعرفة سبع جمرات العقبة الكبرى , ثم اليومين التاليين سبع جمرات ثلاث مرات في اليوم , للعقبة الصغرى ثم العقبة الوسطى ثم العقبة الكبرى أي إحدى
وعشرين حصاة في اليوم فيكون المجموع : (7) في اليوم الأول , ثم (21) في اليوم الثاني , ثم (21) في اليوم الثالث لمن كان
متعجلا ً فيكون المجموع (49) 0
ويزيد غير المتعجل (21) حصاة أخرى في اليوم الرابع فيكون المجموع له سبعين حصاة والكل من مضاعفات الرقم سبعة 0
قال تعالى : ( واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا
أنكم إليه تحشرون ) 0 ( البقرة : 203 )
ونكتفي بهذا القدر , ولله في خلقه شؤون وأسرار القرآن والسنة النبوية لا تنتهي والحمد لله أولا ً وآخرا ً 0
---------------------------------------
(1) أنظر فقه السنة – السيد سابق 0
(2) البخاري – فتح الباري حديث 2766,6857 , وانظر كتاب مفاتيح القاري لأبواب فتح الباري ( فهارس البخاري ) من وضع الشيخ طه عبد الرءوف سعد 0
(3) رواه أبو داود والحاكم 0
(4) رواه أحمد في المسند وأبو داود والحاكم وقال صحيح على شرط مسام 0
(5) رواه مسلم والبخاري – أنظر فهارس فتح البخاري 0
(6) رواه ابن ماجه ومسلك 0
(7) البخاري : فتح الباري 0
=================================================
الرقم سبعة في أسفار العهد القديم والجديد 0 ؟

ومما جاء عن الرقم سبعة في العهد القديم أيضا ً :
( سفر التكوين 15:4 ) 0 ( فقال له الرب لذلك كل قتل ( قابين ) فسبعة أضعاف ينتقم منه , وجعل الرب ( لقابين ) علامة لكي لا يقتله كل من وجده 0 ( وقابين ) هو ( قابيل ) أخو هابيل أبنا آدم عليه السلام 0

وجاء ذكر البهائم وطيور السماء التي دخلت سفينة نوع أن عددها سبعة , وأن الرب أحدث الفيضان بعد سبعة أيام من دخول ( نوح )
الفلك هو وأهله 0 ( الإصحاح السابع سفر التكوين ) : ( وقال الرب لنوح أدخل أنت وجميع بيتك إلى الفلك لأنس إياك رأيت ُ بارا ً لدي في هذا الجيل من جميع البهائم الطاهرة تأخذ معك سبعة سبعة ذكرا ً وأنثى لاستبقاء نسل على وجه كل الأرض , لأني بعد سبعة
أيام أيضا ً أمطر الأرض أربعين يوما ً وأربعين ليلة وأمحو عن وجه الأرض كل قائم عملته , ففعل نوح حسب كل ما أمره الرب ) 0

( سفر التكوين 1:7-5 ) 0
وجاء أيضا ً في نفس السفر أن سفينة نوح استقرت على الأرض في الشهر السابع على جبال أراراط , وأنه لبث سبعة أيام قبل أن يطلق الجماعة : ( فلبث أيضا ً سبعة أيام أُخر وعاد فأرسل الحمامة من الفلك , فأتت الحمامة عند المساء وإذا ورقة زيتون خضراء في فمها , فعلم نوح أن المياه قد قلت عن الأرض , فلبث أيضا ً سبعة أيام أخر وأرسل الحمامة فلم تعد ترجع إليه أيضا ً ) 0
( سفر التكوين 10-12 ) 0

وبعد مائة وخمسين يوما ً نقصت المياه واستقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال أراراط ) 0
( سفر التكوين 4:8 ) 0
وفي سفر العدد جاء ذكر الرقم سبعة في الإصحاح الثامن حين أمر الرب هارون أن يضيء في وجه المنارة سبعة سرج : ( وكلم الرب موسى قائلا ً : كلمه هارون وقل له متى رفعت السرج فإلى قدم المنارة تضيء السرج السبعة , ففعل هارون هكذا إلى قدام المنارة رفع سرجها كما أمر الرب موسى ) 0

( سفر العدد 8: 1-4 ) 0
وجاء في سفر ( يشوع ) إن سور أريحا سقط بعد ما طاف حوله بنو إسرائيل سبع مرات في اليوم السابع والكهنة يحملون سبعة أبواق:
كما في الإصحاح السادس : ( وداروا بالمدينة في اليوم الثاني مرة واحدة ثم رجعوا إلى المحلة , هكذا فعلوا ستة أيام , وكان في اليوم السابع أنهم , بكروا عند طلوع الفجر وداروا دائرة المدينة على هذا المنوال سبع مرات وكان في المرة السابعة عند ما قرب الكهنة الأبواق أن ( يشوع ) قال لشعبي اهتفوا لأن الرب أعطاكم المدينة ) 0 ( سفر يشوع 15:6 ) 0

وفي سفر القضاة الإصحاح الرابع عشر أعطى شمشون الإسرائيلي للفلسطينيين في صحة سبعة أيام لمعرفة وحل لغزه :
( فقال لهم شمشون لأحاجينكم أحجية فإذا دللتموها في سبعة أيام الوليمة وأصبتموها أعطيتكم ثلاثين قميصا ً وثلاثين حلة ثياب 00 ) 0
( سفر قضاة 12:14 ) 0
وفي نفس السفر وقصة شمشون ودليلة أن دليلة جاءت برجل من قومها فحلق سبع خصل من رأس زوجها شمشون :
( ولما رأت دليلة أنه قد أخبرنا بكل ما بقلبه أرسلت فدعت أقطاب الفلسطينيين وقالت اصعدوا هذه المرة فإنه قد كشف لي كل قلبه , فصعد إليها أقطاب الفلسطينيين وأصعدوا الفضة بيدهم وأنامته على ركبتها ودعت رجلا ً وحلقت سبع خصل رأسه وابتدأت بإذلاله وفارقته قوته ) 0 ( سفر قضاة 16 : 18-19 ) 0

وفي سفر الملوك الثاني جاء ذكر الرقم سبعة :
وفي السنة السابعة أرسل يهويا داع فأخذ رؤساء مئات الجلادين والسعاة وأدخلهم في بيت الرب وقطع معهم عهدا ً واستحلفهم في بيت الرب وأراهم دين الملك ) 0 ( سفر الملوك الثاني (4:11 ) 0
وفي سفر الملوك الأول في قصة سليمان جاء أن سليمان تزوج سبعمائة امرأة : ( وكانت له سبع مائة من النساء السيدات وثلاث مئة من السراري فأمالت نساؤه قلبه 00 ) 0 ( سفر الملوك 3:11 ) 0
وعن بناء سليمان هيكله جاء في سفر الملوك الأول أنه تم بناؤه في سبع سنوات ! ( وفي السنة الحادية عشرة في شهر بول وهو الشهر الثامن أكمل البيت في جميع أموره وإحكامه فبناه في سبع سنسن ) 0 ( سفر الملوك الأول 38:6 ) 0
وفي سفر الملوك الأول أيضا ً الإصحاح الثامن أن سليمان قام بإصعاد تابوت العهد من مدينة داود :
( حينئذ جمع سليمان شيوخ إسرائيل وكل رؤوس الأسباط الآباء من بني إسرائيل إلى الملك سليمان حتى أورشليم لإصعاد تابوت عهد الرب من مدينة داود هي صهيون , فاجتمع إلى الملك سليمان جميع رجال بني إسرائيل في العيد في شهر ايثانيم هو الشهر السابع ) 0
( سفر الملوك الأول 8 : 1-3 ) 0

وجاء في سفر أخبار الأيام الثاني الإصحاح السابع أن سليمان احتفل بتدشين الهيكل لمدة سبعة أيام :
( وقدس سليمان في وسط الدار التي أمام بيت الرب لأنه قرب هناك المحرقات وشحم ذبائح السلامة لأن مذبح النحاس الذي عمله سليمان لم يكف يسع المحروقات والتقدمات والشحم , وعيد سليمان العيد في ذلك الوقت سبعة أيام وكان إسرائيل معه وجمهور عظيم
جدا ً من مدخل حماة إلى وادي مهر , وفي اليوم الثامن اعتكافا ً لأنهم عملوا تدشين المذبح سبعة أيام والعيد سبعة أيام ) 0 ( سفر الأخبار الثاني 10:7 ) 0

وفي سفر التكوين الإصحاح 41 في قصة يوسف جاء أن الملك رأى في حلمه سبع سنابل وسبع بقرات :
( ثم نام فحلم ثانية وهو ذا سبع سنابل طالعة في ساق واحدة سمينة وحسنة ثم هو ذا سبع سنابل رقيقة وملقوحة بالريح الشرقية نابتة وراءها فابتلعت السنابل الرقيقة السنابل السبع السمينة الممتلئة : ( سفر التكوين 41 : 7-8 ) 0

( وفي ذكر السبع بقرات في أول الحلم : وحدث من بعد سنتين من الزمان أن فرعون رأى حلما ً وإذا هو واقف عند النهر وهو ذا سبع بقرات طالعة من النهر حسنة المنظر وسمينة اللحم فارتعت في روضة , ثم هو ذا سبع بقرات أخرى طالعة وراءها من النهر قبيحة المنظر ورقيقة اللحم , فوقفت بجانب البقرات الأولى على شاطىء النهر فأكلت البقرات القبيحة المنظر والرقيقة اللحم البقرات السبع الحسنة المنظر والسمينة واستيقظ فرعون ) 0 ( سفر التكوين 41 : 1- 5 ) 0

وفي سفر الأمثال 26 :
( الكسلان أوفر حكمة في عيني نفسه من السبعة المجيبين بعقل ) 0
وعند اليهود أيضا ً يتم الاحتفال باليوم السابع للعبادة والسنة السابعة وكانت سنة اليوبيل عندهم سبع سنين سبع مرات , وأعياد الفطير والمظال تدوم سبعة أيام وكانت الذبائح فيها سبعة 0 وحفلات الزواج تدوم والمآتم سبعة أيام 0

وفي سفر الرؤيا ليوحنا اللاهوتي تجد أيضا ً الرقم سبعة واضحا ً فقد كتب يوحنا في السفر إلى سبعة أرواح وسبعة ختوم وسبعة أبواق
وسبعة رعود وسبعة جامات وسبع ضربات وهكذا 0
ويرمز العدد سبعة عندهم إلى الكثرة وفي إنجيل مرقس أخرج يسوع سبعة شياطين من مريم المجدلية ( مرقس : 11:16 ) :
( وبعد ما قام باكرا ً في أول أسبوع ظهر أولا ً لمريم المجدلية التي كان قد أخرج منها سبعة شياطين فذهبت هذه وأخبرت الذين كانوا معه وهم ينوحون ويبكون , فلما سمع أولئك أنه حي وقد نظرته لم يصدقوا ) 0
ويعتقد القديس ( أمبروسيوس ) أن الرقم السبعة هو رمز للعذرية 0
ويرى القديس ( أغوسطينوس ) أنه رمز الكمال وعدد الخلق 0
ويرى تريكيانوس اللاهوتي أنه رمز الراحة الخالدة والقيامة 0

ويقسم أهل النصرانية العالم إلى سبعة عصور :
الأول : من آدم إلى الطوفان 0
الثاني : من الطوفان إلى إبراهيم 0
الثالث : من إبراهيم إلى موسى 0
الرابع : من موسى إلى داوود 0
الخامس : من داوود إلى نهاية دولة اليهود في القدس يهوذا والجلاء إلى بابل 0
السادس : من جلاء بابل إلى عصر المسيح 0
السابع : من المسيح حتى نهاية العالم وهو عصر النعمة 0

وتقسيم الصلاة عندهم إلى سبع صلوات: ثلاث منها تنتسب إلى الله 0 والباقي للبشر 0
وعندهم أيضا ً أن الأسرار المقدسة سبعة :
العمودية , الافخارستيا , الكهنوت والتثبيت والزواج والتوبة والمسحة الأخيرة
وأيضا ً الفضائل سبعة : الإيمان والرجاء والمحبة والصبر والقناعة والعدالة والحكمة 0
والخطايا الكبرى سبعة : الكبرياء والكسل والشهوة والغضب والفجور والشراسة والبخل 0
وأفضل الأعمال سبعة : التواضع , والنشاط , ومحبة القريب , والوداعة , والتسامح , والقناعة , والتجرد 0
ومزامير التوبة سبعة , والأسابيع الفاصلة بين الفصح والعنصرة وعلى الصليب تكلم المسيح سبع مرات كما جاء في الأناجيل : في إنجيل لوقا (23 – 24 ) :
فقال يسوع يا أبتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون 0
والثانية : في إنجيل لوقا ( 23 : 43 ) :
قال ليسوع اذكرني يا ربي متى جئت في ملكوتك فقال له يسوع الحق أقول لك اليوم تكون مرعيا في الفردوس 0
والثالثة في إنجيل يوحنا ( 19 : 26 ) :
( فلما رأى يسوع أمه والتلميذ الذي كان يحبه واقفا ً قال لأمه : يا امرأة هو ذا ابنك ثم قال للتلميذ هي ذي أمك ) 0
والمرة الرابعة في إنجيل يوحنا ( 19 : 28 ) :
( قال أنا عطشان ) 0
والخامسة في إنجيل مرقس ( 15 : 34 ) :
( وفي الساعة التاسعة خرج يسوع بصوت عظيم قائلا ً : ألوى ألوى لما شبقتني 0 الذي تفسيره إلهي إلهي لماذا تركتني ) 0
والسادسة في إنجيل لوقا ( 23 : 46 ) :
( ونادى يسوع الصوت عظيم وقال يا أبتاه في يديك أستودع روحي ولما قال هذا أسلم الروح ) 0
والسابعة في إنجيل يوحنا ( 19 : 20 ) :
( فلما أخذ يسوع الخل قال : قد أكمل , ونكس رأسه وأسلم الروح )
بسم الله الرحمن الرحيم
( وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا ً كبيرا ً ؛ فإذا جاء وعد ُ أولاهما بعثنا عليكم عبادا ًلنا
أولي بأس شديد فجاسُوا خلال الديار وكان وعدا ً مفعولا ؛ ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا ً ؛
إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا
ما علوا تتبيرا ؛ عسى ربكم أن يرحمكم وإن عُدتم عُدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا ً؛ إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر
المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا ً كبيرا ً ؛ وأن الذين لا يؤمنون بالآخرة أعتدنا لهم عذابا ً أليما ً ) 0

( الإسراء : 4 – 10 )
الحرب السابعة ونهاية اليهود 0 ؟
القرار ( 1701 ) ونهاية الحرب السادسة مقدمة لدخول القوات والجيوش الصليبية التي
ستقود الحرب الأخيرة
انتهت الحرب السادسة التي خاضها جيش حزب الله أو بمعنى أدق قوات المقاومة وهي جيش غير نظامي مع إسرائيل بعد واحـــد وثلاثين يوما ً بقبول إسرائيل وقف إطلاق النار بناء على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 0
وكان قبول إسرائيل لقرار وقف إطلاق النار أو كما جاء في القرار وقف العمليات الحربية بعد أن لاقى الجيش الإسرائيلي هزيمـــة موجعة لم يتوقعها من قوات المقاومة , وقد اعترفت إسرائيل بهزيمتها العسكرية وأصدر رئيس الوزراء قرارا ً بتشكيل لجنة لمعرفـة
أسباب الهزيمة 0
ويقضي القرار 1701 بأن يحل الجيش اللبناني الذي لا حول له ولا قوة مكان قوات حزب الله على الحدود مباشرة مع إسرائيل 0 وأيضا ً وجود قوات دولية من دول العالم أطلق عليها اسم ( اليونيفيل ) كي تقف حائلا ً ومراقبا ً بين إسرائيل ولبنان داخل الحدود اللبنانية !! 0 واشترطت إسرائيل أن تكون هذه القوات من دول صديقة لإسرائيل قد اعترفت بوجودها من قبل حتى تضمن ولاءهــا
للهيمنة الصهيونية وهي تؤدي عملها وهو حماية إسرائيل من عدوان قوات حزب الله عليهم بالرغم أن إسرائيل دوما ً هي الدولة التي
تقوم بالاعتداء على جيرانها 0
وفكرة قوات ( اليونيفيل ) أو القوات الدولية لإحلال السلام هي فكرة صهيونية أمريكية مشتركة هدفها إشعال حرب أخرى في المنطقة
تنطلق من الأراضي اللبنانية لمهاجمة الأراضي السورية لتحقيق النبوءات التوارتية التي يؤمن بها قادة التحالف الصهيو- أمريكاني الجديد , والذي يريد إشعال حرب ضروس يهلك فيها المسلمون قربانا ً لنزول مسيحهم السفاح وجلوسه على عرش داوود 0
وأيضا ً لكي تشعل الشمعة السابعة في الشمعدان الإسرائيلي الصهيوني فهل يتحقق لهم ذلك ؟ 0
إنهم يمكرون , لكن مكر الله غالب فوقهم لأنهم سيقعون في حفرة المؤامرة التي دبروها بليل 0 ( ويمكرون ويمكر الله والله خيرُ الماكرين ) 0 الأنفال : 30 – يجازيهم على سوء مكرهم , إن من مكرهم الخائب أنهم يخططون ويسعون لامتلاك الأرض كل الأرض
وإحكام السيطرة عليها , ويتناسون أن من فوقهم ربا ً قادرا ً قاهرا ً فوق عباده وأن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده 0
قال تعالى : ( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون ) 0 الأنبياء : 105
لكن الغفلة التي جعلتهم يعتقدون أن كل شيء بأيديهم وحسبما تقتضي به عقولهم , ولا سيما وأنهم حرفوا كتبهم المقدسة بأيديهم وقالوا
هي من عند الله واشتروا بها ثمنا ً قليلا ً , ثم صدقوا أنفسهم واعتقدوا يقينا ً أنها من عند الله ألا ساء ما يحكمون 0
قال تعالى : ( فويل ٌ للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا ً قليلا ً فويل ٌ لهم مما كتبت أيديهم وويل ٌ
لهم مما يكسبون ) 0 البقرة : 79
والانتصار الذي حققته إسرائيل من هذه الحرب بالنسبة لها استطاعت جلب قوات اليونيفيل إلى لبنان لمحاصرته ومنع وصول السلاح
إليه , أو بمعنى أدق إلى حزب الله 0
وجعل لبنان محمية لحلف الأطلسي الذي يعمل لصالح إسرائيل منذ إنشائه 0 وبالتالي يكون عزل لبنان عن العالم وتحييده وجعله أحد حدود إسرائيل الآمنة هو هدف استراتيجي حققته إسرائيل تمهيدا ً للنقلة القادمة وهي الحرب الأخيرة في ظنهم على العرب وهــي
ما تسمى الحرب السابعة 0
ودور لبنان هنا هو جعلها معسكرا ً للقوات الدولية الصليبية التي سوف تشارك في هذه المعركة القادمة أو على الأقل تمنع وصـول
الإمدادات العسكرية والمعونات لبلاد الشام خلال الحرب القادمة 0
------------------------------------------
المصدر : الحرب السابعة – اقتربت نهاية اليهود وزوال دولة إسرائيل – المؤلف منصور عبد الحكيم
دار الكتاب العربي
تعليق واحد

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.

ملخص كتاب تنبؤات نستراداموس لمنصور عبدالحكيم