الريح الطيبة اخر الزمان ليست الريح الكيماوية _ منصور عبد الحكيم




الريح الطيبة اخر الزمان ليست الريح الكيماوية 
_ منصور عبد الحكيم
---------------------------------------------------
الريح الطيبة التى تقبض ارواح المؤمنين ليست هي الريح التي تحمل المواد الكيميائية وتستخدم في الحروب كما ذكر البعض ذلك -- والدليل على ذلك واضح من الاحاديث الصحيحة التى نذكر منها :

عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ..وذكر الحديث حتى قال:<< فبينما هم كذلك أذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة ) متفق عليه
وتهارج الحمر اى يفعلون الفاحشة علانية على قارعة الطريق كما يفعل الحمير--

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<يخرج الدجال ...ثم ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشام فلا يبقى على وجه الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من خير أو إيمان حتى لو أن احدهم دخل كبد جبل لدخلته عليه حتى تقبضه) رواه مسلم
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الله يبعث ريحا من اليمن ألين من الحرير فلا تدع أحدا في قلبه قال أبو علقمة مثقال حبة وقال عبد العزيز مثقال ذرة من إيمان إلا قبضته ) رواه مسلم
وكلام النبى صلى الله عليه وسلم يصف الريح بانها ريح طيبة وليست ريح شريرة سامة او كيماوية مثلا --
وهذه الريح تكون بعد موت عيسى بن مريم عيه السلام وخروج الدجال--كما جاء ايضا قوله صلى الله عليه وسلم --"تخرج ريح بين يدي الساعة تقبض فيها أرواح كل مؤمن" اى انها لاتبقى احد من المؤمنين --
في صحيح مسلم من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما وفيه ذكر الدجال وفيه قال صلى الله عليه وسلم : ثم يرسل الله ريحاً باردة من قبل الشام ، فلا يبقى على وجه الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من خير أو إيمان إلا قبضته ، حتى ولو أن أحدكم دخل في كبد جبل لدخلته عليه حتى تقبضه . قال: سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال : فيبقى شرار الناس .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال . رواه أبو داود وصححه الألباني--
وواضح ان الطائفة المذكوره فى الحديث هم الذين يقاتلون الدجال --
ثم تقوم الساعة على من تبقى من الناس وهم شرار الخلق --

قال صلى الله عليه وسلم يقول : لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين لعدوهم لا يضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك . فقال عبد الله: أجل، ثم يبعث الله ريحاً كريح المسك مسها مس الحرير فلا تترك نفساً في قلبه حبة من الإيمان إلا قبضته، ثم يبقى شرار الناس عليهم تقوم الساعة . ) رواه مسلم

وعن أنس - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض : الله الله " ، وفي رواية : قال : " لا تقوم الساعة على أحد يقول : الله الله " . رواه مسلم .
وقد ذكرت علامات الساعة الكبرى والصغرى فى كتابى نهاية العالم واشراط الساعة الصادر عام 2003
والله تعالى اعلى واعلم
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

نشأت الصحافة وتطورها فى العالم --بقلم منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.