السفيانى واصحاب الريات السود _ منصور عبد الحكيم


السفيانى واصحاب الريات السود _ منصور عبد الحكيم
--------------------------------------------
السفيانى فى الحديث الذى رواه الحاكم فى المستدرك مرفوعا : (يخرج رجل يقال له السفياني في عمق دمشق وعامة من يتبعه من كلب .)--

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :حديث السفياني أخرجه الحاكم في مستدركه وقال حديث صحيح الإسناد، ولكن الحاكم رحمه الله معروف بالتساهل بالتصحيح. فالله أعلم.
المهم هل خرج السفيانى فعلا ؟؟؟
والاجابة على هذا السؤال يترتب عليه امر مهم وهو انه بعد خروج السفيانى وانتصاره على كل منافسيه من العرب والغرب ايضا تظهر الريات السود الؤيدة للمهدى من المشرق وهذا ما فصله الاحاديث النبوية الصحيحة نذكر منها :

منها حديث ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يقتتل عند كنزكم ثلاثة، كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلاً لم يقتله قوم "

ثم ذكر شيئاً لا أحفظه فقال : "فإذا رأيتموه - المهدي - فبايعوه ولو حبواً على الثلج فإنه خليفة الله المهدي" رواه ابن ماجه والحاكم وقال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي --
وقال ابن كثير " هذا إسناد قوي صحيح، وقال : والمراد بالكنز المذكور في هذا السياق كنز الكعبة ، وقال أيضاً ويؤيد - أي المهدي - بناس من أهل المشرق ينصرونه ويقيمون سلطانه ويشيدون أركانه وتكون راياتهم سودا أيضاً، وهو زي عليه الوقار لأن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت سوداء يقال لها: العقاب "--
وراية السفيانى راية باطل لانه يدعوا بدعوة المهدى ولكنه يحارب المهدى حين يظهر ويقاتة وينتصر المهدى عليه ويقتله --لكن السفيانى قبل ظهور المهدى ينتصر على اعداءه ولايستطع احد وقفه حتى تخرج له الريات السود المؤيدة للمهدى وليست رايات الشيعة الايرانية --
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.

ملخص كتاب تنبؤات نستراداموس لمنصور عبدالحكيم