المهدى ونصرة المستضعفين من مسلمى بورما وافريقيا الوسطى -منصور عبد الحكيم‬

المهدى ونصرة المستضعفين من مسلمى بورما وافريقيا الوسطى -منصور عبد الحكيم‬


لو قدر الله ان يخرج المهدى هذه الايام فلن يكون خروجه لنصرة المسلمين العرب وانما لنصرة المسلمين غير العرب امثال مسلمى بورما ووافريقيا الوسطى الذين يتم ذبحهم وحرقهم احياء اما اعين العالم الذى بكى لمقتل صحفي الجريدة الفرنسية ابيدوا او لحرق الطيار الاردنى --
فالعرب ياسادة يستاهلون مايجرى لهم بعد تحالفهم مع اهل الغرب --
وانظروا الى الصورة المرفقة لاعدام أم ومسلمة واطفالها فى بورما على ايد البوذيين --وهناك صور اخرى اكثر بشاعة لحرق المسلمين فى بورما وغيرها--
فالمهد ى قادم لاقامة العدل ورفع الجور وازالته عن اهل الارض المطحونين قهرا--
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تذهب -أو لا تنقضي- الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي.
وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المهدي مني.. أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطاً وعدلا، كما ملئت ظلماً وجوراً، يملك سبع سنين.
رواه أبو داود والحاكم وحسنه الألباني في صحيح الجامع ورواه أحمد والترمذي --
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

نشأت الصحافة وتطورها فى العالم --بقلم منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.