بدابريس: تستضيف الكاتب المصري منصور عبد الحكيم

http://bdapress.net/13004.html

http://bdapress.net/13004.html

بدابريس: تستضيف الكاتب المصري منصور عبد الحكيم

منصور عبد الحكيم محمد عبد الجليل حاصل علي ليسانس الحقوق عام 1978 جامعة عين شمس. من مواليد القاهرة 1955, متزوج له خمسة اولاد يعمل بالمحاماة و الكتابة في الصحف و المجلات العربية و الإسلامية وله العديد من الإصدارات والمقالات والأبحاث في الصحف والمجلات العربية والإسلامية
له عدة مؤلفات نذكر منها:
ـ الحرب العالمية الثالثة قادمة .
ـ المهدي المنتظر .
ـ نهاية ودمار إسرائيل و أمريكا .
ـ. شهداء الصحابة .
ـ نساء أهل البيت .
ـ زوجات الرسول للأطفال .
ـ 100 قصة لرجال ونساء عفا عنهم الرسول صلي الله عليه وسلم
ـ اختبر معلوماتك الإسلامية .
ـ زوجات الأنبياء و الرسل .
ـ بيوت الرسول وبيوت الصحابة حول المسجد النبوي .
ـ النساء المبشرات بالجنة .

بدابريس التقته ، و كان لها معه هذا الحوار الممتع …
ــ بدابريس:في البداية ، أهلا و سهلا بك أستاذ منصور
ــ الضيف:أهلا و سهلا بكم ، و شكرا على الإهتمام
ــ بدابريس:نود أولا الحصول على بطاقة تعريفية عن الكاتب منصور عبد الحكيم
ــ الضيف:الاسم منصور عبد الحكيم محمد عبد الجليل  من عائلة متوسطة مكونة من 8 اولاد وأب يعمل بالتجارة رحمه الله وأم مصريةـ أنا من مواليد 1955ـعاصرت الحقبة الناصرية من اولها الى اخرها وعصر السادات ومبارك –تعلمت فى المدارس الحكومية  وتخرجت فى الجامعة المصرية جامعة
جامعة شمس فى كلية الحقوق عام 1978,وعملت بالمحاماة من وقتها,سافرت الى النمسا عام 1980 واقمت بها شهور قليلة,وقبلها سافرت في
الاجازة الصيفية اثناء الدراسة الجامعية لبغداد عام 1976 لمدة اربعة شهور الصيف,عملت بالمحاماة فى احدى شركات القطاع العام بمصر متزوج ولى خمسة اولاد,اعشق القرءاة والاطلاع والكتابة فى كل المجالات وعندى مكتبة لابأس بها ومن هواياتى شراء الكتب وخاصة الكتب الدينية والادبية.
ـ بدابريس :كيف كانت بداية الأستاذ منصور في عالم الكتابة ؟
ــ الضيف:بدايتى مع الكتابة منذ ان كنت فى المرحلة الثانوية من التعليم اى من سن 16 سنة وكنت وقتها اكتب القصص القصيرة –وفى فترة الجامعة كنت اكتب مقالات سياسية على مجلات الحائط واسست فى كلية الحقوق نادى القصة القصيرة وكان لى نشاط طلابى سياسي وادبي خلال دراستى بالجامعة –حصلت على جائزة نادى القصة المصرى والذى اسسه الاديب المصرى يوسف  السباعى فى مسابقة القصة القصيرة عامى 1980 و1981 وقتها كان رئيس النادى الاديب  توفبق الحكيم –ونشرت لى احدى القصص الفائزة فى جريدة الجمهورية المصرية –توقفت عن كتابة القصة القصيرة وانشغلت بالعمل فى المحاماة حتى اواخر الثمانيات حيث بدأت فى قراءة كتب عن عالم الجن والعلاج بالقرءان وده كان موضوع مثار وقتها فى البلاد العربية  وكتبت اول كتاب لى اواخر عام 1989 وصدر فى يناير 1980 اسمه طارد الجن –وحقق مبيعات كبيرة وقتها فى مصر والسعودية ثم صدر لى كتاب مواجهة الجن عام 1992—ثم تتابعت الاصدارات وتنوعت حتى بلغت مؤخرا 170 كتاب حتى العام.
ــ بدابريس:ما سبب طغيان علامات الساعة و أحداث آخر الزمان على كتاباتك ؟
ــ الضيف:بداية مشوارى مع علامات الساعة واحداث اخر الزمان بدأت منذ اول التسعينات بعد صدور كتابى الاول –وصدر اول كتاب لى عن اشراط الساعة عام1994 اسمه (نهاية العالم قريبا)ثم تتابعت الاصدارات منها المهدى المنتظر اخر الخلفاء الراشدين وكتاب نهاية امريكا واسرائيل وكتاب الحرب العالمية الثالثة قادمة –وغيرها من الكتب عن احداث اخر الزمان ثم صدر لى سلسلة احداث اخرالزمان وصدر منها اكثر من عشرة كتب اولها السيناريو القادم لاحداث اخر الزمان وكتاب تنبؤات نوسترادموس –ثم بدأت  فى اصدار كتب عن الماسونية تحت عنوان حكومة العالم الخفية وصدر  منها حتى الان 16 كتاب وهى السلسلة التى ذات صيتها وانتشرت فى الوطن العربى ونشرت الوعى الثقافى والسياسى عن الماسونية والدجال وعالم المؤامرات التى يحكيها اليهود الصهاينة لسيطرة على العالم.
ترجمت بعض كتبى الى اللغة الانجليزية والاندونسية والماليزية والكرديةوسبب طغيان كتاباتى وكتبي عن علامات الساعة اعتقادى اننا نعيش المرحلة الاخيرة من عضر الحضارة الحديثة وان علامات الساعة الكبري على وشك الظهور
ــ بدابريس:ما هي نظرة الأستاذ منصور عبد الحكيم الكاتب أولا و الإنسان ثانيا لما يحدث في مصر منذ اعتلاء الإخوان الحكم ؟
ــ الضيف:ان الثورة المصرية على مبارك كانت طبيعة لفساد نظام مبارك –ولكن الثورة لم تنتصر الا بازاحة مبارك ورموزه فقط ولم تستطع ازاحة النظام كله –واستطاع نظام مبارك من القضاء على الثورة بجدارة حين استطاع خداع الاخوان المسلمين ومرسي واطاحوا به بمساعدة اليساريين والناصريين وبعض القوى الثورية التى ترفض الحكم الاسلامى فاستعانوا بالجيش الذى عاد للحكم بقوة وسيطر على كل شئ كما كان فى الماضى وعادت الاحوال السايسة والاقتصادية للاسوء,
والاخوان لم يأخذوا فرصتهم ف الحكم والاصلاح واعتقد انهم كانوا يحملون مشروعا جيد ا للشعب ولكن تم التأمر عليهم ولعب الاعلام دورا اساسيا فى اسقاطهم –وما يحدث فى مصر والوطن العربى لاعلاقة له بالسياسية –وانما هو كيد سياسي واقصاء للاخر فقط اى صراع على الحكم وبس
ــ بدابريس:هل زرت المغرب قبلا ؟ و ما معلوماتك عن هذا البلد ؟
ــ الضيف:للأسف  لم تتح لي الفرصة لزيارة هذا البلد من قبل ، لم تتح لي الفرصة لزيارة هذا البلد من قبل ،
ــ بدابريس:ما هي العراقيل التي تصادف الكاتب العربي عامة و المصري خاصة ؟
ـ الضيف:والعراقيل التى تصادف الكاتب العربى عدم وجود عدد كاف من القراء وسوء الاحوال السياسة والاقتصادية حيث ان الكتابة والكتب لا تدر دخلا للكاتب —ولايستطيع الكاتب ان يعيش معتمدا على كونه كاتب –والمثال واضح بالنسبة لى فانا رغم اصداراتى الكثيرة فلا استطيع العيش بما تدره تلك الاصدارات
ــ بدابريس:في رأيك ما سبب تراجع نسبة القراءة بين الشباب العربي ؟
ــ الضيف:الشباب العربى لايهتم بالقراءة والكتب ولا اعرف من الاسباب الا الاحوال الاقتصادية والسياسية  السيئة  لمعظم البلاد العربية
ــ بدابريس:هل أثرت القرصنة في الأنترنت على مبيعات كتب الأستاذ منصور عبد الحكيم ؟
ــ الضيف:بالنسبة للقرصنة الاليكترونية لكتبى فهى لاثؤثر عليا ماديا لاننى ابيع الكتاب بيع قطعى للناشر ولا دخل لى بالتوزيع –وبالتالى فى تؤثر على الناشر
ــ بدابريس:الأستاذ منصور عبد الحكيم نشيط في صفحات التواصل الإجتماعي ، ما نظرتك إلى التوجه العام للشباب العربي و المصري خاصة في هذه الشبكات ؟
ــ الضيف:وجودى على الفيس بوك اتاح لى التعرف على قرائى الاعزاء والتعرف على افكار الشباب العربى الي اجد ان الامل فيهم ان شاء الله فهم المستقبل القادم
ــ بدابريس:هل من رسالة تود توجيهها للقراء في العالم العربي و في مصر خاصة ؟
ــ ورسالتى للشباب العربى ان لايستمعوا الى الاعلام بوجه عام لان الاعلام الحالى المحلى والدولى مسيطر عليه  – وعليهم بالقرءاة واستفتاء القلب والاستعانة بالله ان يريهم الحق حقا ويريهم الباطل باطلا,لأننا في زمن الفتن الاخيرة,والله الموفق.
قام بالحوار:مهدي يعقوب

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.

ملخص كتاب تنبؤات نستراداموس لمنصور عبدالحكيم