درجات الماسونية ومثلث برمودا وعرش ابليس على ورقة الدولار الامريكى _منصور عبد الحكيم


درجات الماسونية ومثلث برمودا وعرش ابليس على ورقة الدولار الامريكى
==============================================
 
على ظهر ورقة الدولار الامريكى فئة واحد دولار توجد رموز ودرجات المسونية الدجالية--حيث يوجد النسر الامريكى
وفى ذيل النسر  توجد 9 ريشات ترمز إلى درجات المجلس الأعلى فى المحفل الكونى الماسونى بأمريكا.
وعدد الريش الـ33 هى إشارة إلى درجات السلم الماسونى «درجات العضوية فى الماسونية».
الهرم الماسونى على الجهة اليسرى هو من أهم الرموز الماسونية، سواء على ورقة الدولار أو فى الفكر الماسونى؛ فالهرم الأكبر المصرى هو كعبة عبدة إبليس من الماسون وغيرهم، ويأتون إليه للحج الفترة من 9 مارس إلى 21 مارس. وقد أوضحنا ذلك فى الأمر فى كتابنا «المسيح الدجال وأسرار الأهرام الكبرى».

مثلث برمودا.. وعرش إبليس
وليس وجود الهرم فى الختم الأمريكى والدولار -كما يظن البعض مثل مارسون- دليلا على الصلة القديمة بفراعنة مصر.
والماء الذى يوجد أسفل الهرم هو ماء مثلث برمودا الذى عليه عرش إبليس فى المحيط الأطلنطى، وكذلك تطبيقا للمثل والحكمة الصينية القائلة إن المثلث (الهرم) على الماء يعنى الشر، ولا يوجد أكبر من إبليس والدجال. والدائرة التى تحوى المثلث والماء تمثل القتل وسفك الدماء، وهى القوة التى تحمى هذا الشر!!
ويرى البعض أن الهرم على ورقة الدولار يرمز إلى وجود نظام دكتاتورى يلبس ثوب الديمقراطية هى حكومة العالم الخفية التى يرأسها الدجال.
وقد أجمع المحللون على أن تلك الشعارات والرموز الموجودة على الدولار الواحد لا علاقة لها بالولايات المتحدة، وإنما هى شعارات وأختام ماسونية وصناعة دجالية.
وأما العين الموجودة أعلى الهرم الذى لم يكتمل، فهى عين بشرية واحدة ترمز إلى عين الدجال، أو أنها ترمز إلى إبليس نفسه.

ويقول الجنرال الأمريكى وليام غاى كار  فى كتابه «أحجار على رقعة الشطرنج»: «العين التى أعلى الهرم ترسل الإشعاعات فى جميع الاتجاهات.. ترمز إلى وكالة تجسس وإرهاب على نمط وكالة الجستابو، وهى لمن لا يعرفها التى أسسها وايزهاوبت، تحت شعار الأخوة لحراسة أسرار المنظمة وإجبار الناس على الخضوع لقوانينها عن طريق الإرهاب. وكان لهذه الوكالة دور عظيم فى حكم الإرهاب الذى أعقب الثورة الفرنسية»، ويقول أيضا: «إن الكلمتين المحفورتين فى أعلى الشعار، وهما annuit coeptis  تعنيان أن مهمتنا قد تكللت بالنجاح. أما الكلمات المحفورة فى أسفل هذا الشعار novus ordo seclorum فتفسر طبيعة المهمة، ومعناها النظام الاجتماعى الجديد». الجدير بالذكر أن هذا الشعار لم يتم تتبناه الماسونية إلا بعد دمج الأنظمة الماسونية بالأجهزة النورانية إبان مؤتمر فيلمسباد فى سنة 1782م.

الدولار الأمريكى عملة صهيونية
أما الكاتب بيارهيبيس مؤلف كتاب «فى سبيل دكتاتورية عالمية يهودية» فيقول الآتى: «إن الدولار الأمريكى هو عملة صهيونية خالصة؛ فلا غرور أن يضع ملك الصهيونية خاتمه على عملته التى حكم بها العالم ويبشر من خلالها بنظامه العالمى الجديد».
ومن قبل كتب جريميو وزير العدل فى الحكومة الفرنسية سنة 1848م -وهو يهودى الأصل وماسونى من الدرجة (33) أى الرفيعة وأحد زعماء الحركة العنصرية اليهودية العالمية- ما يلى: «لقد اقترب اليوم الذى ستصبح فيه أورشليم بيت الصلاة فتنشر منه راية الله راية إسرائيل الوحيدة، وترتفع فوق أقصى الشواطئ. ولا يمكن أن يصير اليهودى صديق المسلم أو المسيحى قبل أن يشرق نور الإيمان دين العقل الوحيد الذى اقترب موعده على الدنيا بأجمعها. وها هى إشارته على الدولار الأمريكى تشرق بالنور على كل من يصكها لتبشره بالنظام العالمى الجديد الذى يعود فيه المسيح».

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

نشأت الصحافة وتطورها فى العالم --بقلم منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.