خواطر عن حال الارض قبل نهايتها_ منصور عبد الحكيم

خواطر عن حال الارض قبل نهايتها_ منصور عبد الحكيم
-------------------------------------------------------------------


قال الله عز وجل في سورة يونس (إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتْ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24)

الاية تشير اشارة واضحة الى حال الارض واهلها حين يأدذن الله بنهايتها والنفخ فى الصور ودمار الارض -- ان الارض ستكون فى قمة زينتها وحضارتها وان اهلها سيصلون من العلم والتكنولوجيا القمة حتى يظنون انهم قادرون على فعل اى شئ مث استساخ اى شئ مثلا ..

اى ان القيامة ستكون فى حال وصول الارض الى درجة لم تصلها من التقدم والحضارة . اى بمعنى اخر ستسمر الحياة بعد نزول عيسى عليه السلام وموته سنوات الله اعلم بها .. والله اعلم
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حذر العالم من ملك اليهود المنتظر فقتلوه--منصور عبد الحكيم

نشأت الصحافة وتطورها فى العالم --بقلم منصور عبد الحكيم

مؤلفات الكاتب/ منصور عبدالحكيم حسب سنوات صدورها من عام 1990 حتى 2017 تصل الى 180 كتاب.